♫algeria♫
سأكتبها على جبين المجد عنوانـا ... من لا يعشق الجزائر ليس إنسانـا

إن جف من الحبر قلمي ... سأكتب أحبك يا جزائر بدمي

♫algeria♫

سأكتبها على جبين المجد عنوانـا ... من لا يعشق الجزائر ليس إنسانـا إن جف من الحبر قلمي ... سأكتب أحبك يا جزائر بدمي
 
الرئيسيةالوطنبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نصائح مهمة للمساعدة في علاج داء السكر
الخميس 27 ديسمبر 2012 - 17:41 من طرف yasmine gazelle

» مرض السكري
الخميس 27 ديسمبر 2012 - 17:39 من طرف yasmine gazelle

» بيتيس يلحق الخسارة الثالثة بريال مدريد
الأحد 25 نوفمبر 2012 - 14:45 من طرف yasmine gazelle

» فساتين قبائلية
الأربعاء 21 نوفمبر 2012 - 15:21 من طرف yasmine gazelle

» عالم الموضة
الأربعاء 21 نوفمبر 2012 - 15:18 من طرف yasmine gazelle

»  ميسي يتسلم جائزة أفضل لاعب في الدوري الإسباني
الأربعاء 14 نوفمبر 2012 - 12:57 من طرف yasmine gazelle

» عملية جراحية ناجحة للأسطورة بيليه
الأربعاء 14 نوفمبر 2012 - 12:56 من طرف yasmine gazelle

» انييستا:"ميسي كان يود التسجيل من اجل مولوده الاول"
الأحد 4 نوفمبر 2012 - 16:42 من طرف yasmine gazelle

» برشلونة يواصل عروضه القوية في الدوري الإسباني
الأحد 4 نوفمبر 2012 - 16:03 من طرف yasmine gazelle

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
yasmine gazelle
 
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الوطن الغالي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ♫algeria♫ على موقع حفض الصفحات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الجمعة 27 فبراير 2015 - 0:16

شاطر | 
 

 رافاييل نادال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmine gazelle
المديرAdmin
avatar

عدد المساهمات : 307
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
العمر : 27
الموقع : http://algeria.yes-da.com

بطاقة الشخصية
التصويت: ممتاز

28062011
مُساهمةرافاييل نادال

رافاييل نادال باريرا, (بالإسبانية: Rafael Nadal Parera‏) والملقب بـ "رافا" (ولد في 3 يونيو 1986 في مدينة مايوركا الأسبانية) هو لاعب كرة مضرب أسباني. وأحد اللاعبين الذين تربعوا على عرش التصنيف العالمي للعبة. يعتبر نادال لاعب دفاعي من الطراز الأول بفضل لياقته العالية ولروحه القتالية.
من انجازاته الفوز بـ 10 بطولات جراند سلام، 6 في بطولة فرنسا المفتوحة وبطولتين في ويمبلدون وبطولة في أستراليا المفتوحة وبطولة في أمريكا المفتوحة. إضافة إلى ذلك، لقد حاز نادال على الميدالية الذهبية في فردي كرة المضرب للرجال في الألعاب الأوليمبية في بكين عام 2008. ويحمل الرقم القياسي لأكثر لاعب حاصل على بطولات سلسلة المحترفين ال 1000 نقطة في التاريخ برصيد 18 لقب. وكان نادال قد فاز مع المنتخب الأسباني لكرة المضرب بلقب بطولة كأس ديفيز أعوام 2004, 2008 و2009. وفي شهر سبتمبر من عام 2010 انضم لقائمة الفائزين بجميع بطولات الجراند سلام بحصوله على لقب بطولة أمريكا المفتوحة، وبحسب الخبراء أصبح الآن نادال واحد من بين أفضل اللاعبين على الإطلاق في تاريخ اللعبة وقد أصبح الآن اللاعب الثاني في التاريخ الذي حصل على رباعية الجراند سلام والميدالية الذهبية في الألعاب الأوليمبية بعد الأمريكي أندريه أجاسي.
كما وتبوّأ رفائيل نادال مركز المصنّف الأوّل عالميًا في قائمة تصنيف لاعبي رابطة محترفي كرة المضرب في 18 أغسطس، 2008 وحتّى 5 يوليو، 2009 واستطاع العودة للمركز الأول بعد نهاية بطولة فرنسا المفتوحة 2010 بتاريخ 21 يونيو, 2010 وهو يحتل التصنيف الأول حاليا. كما وكان مصنّفًا ثانيًا عالميًا قبل تبوّأه ذلك المنصب الأعلى لمدّة قياسيّة تعادل 160 أسبوعًا.
رقم نادال القياسي بعدد الانتصارات المتتالية بمباريات أجريت على الملاعب الترابية ما زال قائما وهو 81 انتصار متتالي وانتهى بخسارة نادال أمام اللاعب السويسري روجر فيدرير في نهائي بطولة هامبورغ عام 2007. وقد حاز بفضل نجاحاته الاستثنائية على الملاعب الترابية بلقب ملك الملاعب الترابية.لقد حاز نادال في عام 2008 على جائزة أمير أستورياس للرياضة، تقديرًا لانجازاته في عالم التنس 128036 رافاييل نادال هو نيزك اكتشف في عام 2003 في مرصد مايوركا الفلكي وسمي رافاييل نادال. في 21 نوفمبر 2010، في لندن، فاز نادال بجائزة ستيفان إدبرغ للروح الرياضية للمرة الأولى في مسيرته. حياته وبداية مسيرته الاحترافية

وُلد رفائيل نادال في بلدة ماناكور الواقعة في جزيرة مايوركا الإسبانية لوالديه، سيباستيان نادال وأنا ماريا بيريرا، كما ولديه شقيقة تصغره سنًا تدعى ماريا إيزابيل. عمّ نادال هو لاعب كرة القدم محترف (سابقًا) كان قد لعب في أندية ريال مايوركا، نادي برشلونة والمنتخب الأسباني الوطني.[8] أمّا عمّه الآخر فهو لاعب كرة المضرب السابق توني نادال وقد لاحظ لدى رفائيل موهبة لكرة المضرب منذ صغره، فعرّفه على الرياضة في جيل 3 سنوات، ودأب على تدريبه. وقد استمر توني نادال في تدريب رافائيل إلى الآن.[9] عند بلوغه سن الثامنة، فاز نادال ببطولة إقليمية للتنس للأطفال ما دون 12 سنة وكان في الوقت ذاته لاعب كرة قدم واعد.[10] مما جعل توني نادال يكثف تدريبه.
وبالرغم من أن نادال يستخدم يده اليسرى في اللعب الا انه بطبيعته يستخدم اليد اليمنى للأنشطة الأخرى. في ذلك الوقت كان عمّه توني هو الذي شجعه على اللعب باليد اليسرى حتى تكون له ميزة طبيعية، كما أنه لاحظ أن نادال يضرب الضربات الأمامية باستخدام يديه الاثنتين.[10] وعندما بلغ سن الثانية عشر، حاز نادال على اللقب الاسباني والأوروبي في كرة المضرب لمجموعة جيله، وكان وقتها يلعب كل من كرة المضرب وكرة القدم بكثافة.[10] مع ذلك، أجبره والده على الاختيار بين كرة القدم وكرة المضرب لألا تتدهور نتائجه المدرسيّة كليًا. بالطبع، فإنّ نادال اختار كرة المضرب وتوقف فورًا عن لعب كرة القدم.[10]
عندما بلغ سن الرابعة عشر، طلب الاتحاد الاسباني لكرة المضرب منه أن يغادر بلدته ليذهب ويتدرب في برشلونة لكي يحرز تقدمًا أفضل. ولكن عائلته رفضت هذه الدعوة، وقد آثرت أن يبقى في مايوركا لألا يتأثر تعليمه،[10] ولأنّ توني نادال ظن أنّه بإمكانه أن يحرز تقدمًا وهو في بلدته.[9] بسبب بقائه، لم يحظ نادال على الدعم المالي الكثير من الاتحاد، وكان على والديه أن يغطيا التكاليف.
وفي مايو عام 2001، قام نادال بالتغلب على بطل الجراند سلام السابق بات كاش في مباراة استعراضية على ملعب ترابي.[8] ومع بلوغه سن السادسة عشر، كان نادال مصنفًا ضمن أفضل 50 لاعب على المستوى العالمي. مسيرته الاحترافية 2001 - 2004
في شهر نيسان من عام 2001 فاز نادال، المصنف رقم 762 عالميًا آنذاك، بأول مباراة له ضمن بطولات رابطة محترفي كرة المضرب في جزيرة مايوركا الأسبانية في سن الرابعة عشر وعشرة أشهر، حين هزم اللاعب رامون دلجادو ليصبح تاسع لاعب على مستوى العالم في العصر المفتوح الذي يفوز بمباراة رابطة المحترفين قبل بلوغ سن السادسة عشر.[12][13] بعد ذلك، أنهى نادال عام 2002 مصنفًا ضمن الخمسين الأوائل في العالم، حيث فاز باثنتين من بطولات التحدي.
في أوّل ظهور له في فردي الرجال في بطولة ويمبلدون لعام 2003، وصل نادال، في سن السادسة عشر، إلى الدور الثالث، ممّا جعله أصغر لاعب يصل إلى الدور الثالث منذ اللاعب الألماني بوريس بكر عام 1984..[14]
وفي بطولة ميامي للماسترز لعام 2004، واجه رفائيل نادال لأوّل مرّة المصنّف الأوّل عالميًا آنذاك، روجر فيدرير، والذي أصبح مع مرور الزمن منافسه الأساسي، وتغلب عليه بمجموعتين متتاليتين. لكنّه اضطر لألاّ يشارك في غالبية البطولات التي جرت على الملاعب الترابية في تلك السنة، بسبب كسر في كاحله الأيسر.[8] وفي سن الثامنة عشر وستة أشهر، أصبح نادال أصغر لاعب يفوز في نهائي كأس ديفيز عن دولة فازت باللقب في نهاية المطاف، عندما تغلّب على المصنّف الثاني عالميًا آنذاك، الأمريكي أندي روديك، وساهم بذلك في فوز إسبانيا على الولايات المتحدة بنتيجة 3-2.[15] وقد أنهى نادال تلك السنة مصنّفًا في المركز الـ51 عالميًا. 2005
خسر نادال في الدور الرابع في بطولة أستراليا المفتوحة لعام 2005 أمام اللاعب لايتون هيويت الذي وصل بعدها إلى النهائي. وبعد ذلك بشهرين، خسر في مواجهة روجر فيدرير في نهائي بطولة ميامي للماسترز لعام 2005 بخمس مجموعاتن، رغم كونه على بعد نقطتين فقط من التغلب عليه بثلاث مجموعات متتالية. وتعتبر هاتين المباراتين من أهم المباريات التي أدّت إلى تقدّم نادال.[16][17]
في نفس السنة تألّق نادال في موسم الملاعب الترابية، حيث فاز في 24 مباراة متتالية في الفردي في ذلك الموسم، محطمًا بذلك الرقم القياسي الذي أحرزه اللاعب أندريه أغاسي للفوز في أكبر عدد من المباريات المتتالية للاعب مراهق.[18] بعد فوزه في بطولة برشلونة، تغلّب نادال مرّتين على اللاعب غييرمو كوريا، والذي كان قد وصل إلى نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للعام 2004؛ كان ذلك في بطولتي مونتي كارلو للماسترز وروما للماسترز. وأدّى فوزه بتانك البطولتين إلى ارتفاعه في التصنيفات حيث أصبح مصنّفًا خامسًا عالميًا،[19] وأصبح أحد اللاعبين ذوي الاحتمال الأكبر للفوز ببطولة فرنسا المفتوحة لعام 2005.
وبالفعل، استطاع رفائيل نادال في يوم عيد ميلاده التاسع عشرة أن يتغلب على روجر فيدرير في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة. من ثم، تغلب نادال على اللاعب ماريانو بويرتا في النهائي، ليصبح ثالث لاعب فقط يفوز بلقب جراند سلام من المحاولة الأولى، بعد ماتس ويلندر عام 1982[20] وغوستافو كويرتن عام 1997. كما وأصبح أوّل مراهق يفوز بلقب جراند سلام في الفردي منذ أن فعلها بيت سامبراس في بطولة أمريكا المفتوحة في عام 1990.[8] بعد فوزه هذا ارتفع تصنيف نادال إلى المركز الثالث عالميًا.[19]
مع هذا، لم يحظ نادال بحظ وافر في موسم الملاعب العشبية، فقد انتهت سلسلة نجاحاته الـ24 عندما خسر بالدور الأوّل في بطولة هالي في ألمانيا في 8 يونيو،[21] وبالدور الثاني في بطولة ويمبلدون أمام اللاعب اللوكسمبورغي جيل مولر. ولكنّه عاد بعد ذلك ليفوز بـ16 مباراة متتالية وبثلاث بطولات متتالية ليرتفع تصنيفه إلى المركز الثاني عالميًا في 25 يوليو، 2005.
افتتح نادال موسم الملاعب الصلبة في شمال أمريكا بالتغلب على أغاسي في نهائي بطولة كندا للماسترز في مونتريال، ولكنه خسر في الدور الأوّل من بطولة سنسيناتي للماسترز. وفي حين كان مصنّفًا في المرتبة الثانية في بطولة أمريكا المفتوحة، فقد خسر في الدور الثالث هناك في مواجهة اللاعب المصنف في المركز الـ49 عالميًا آنذاك، الأمريكي جيمس بليك بثلاثة مجموعات مقابل مجموعة واحدة.
واستمرت نجاحات نادال في موسم الخريف، حيث فاز في سبتمبر في بطولة الصين المفتوحة في بكين بتغلبه على كوريا. من ثمّ، فاز في رابع بطولة ماسترز له في مدريد، بتغلّبه على إيفان ليوبيسيتش. ولكنّه اضطر إلى التغيب عن بطولة كأس الماستر للتنس التي تعقد في نهاية الموسم رغم تأهّله لها، بسبب إصابة في قدمه اليسرى.[22]
حاز كلّ من نادال وفيدرير على إحدى عشر لقبًا وأربعة ألقاب ماستر في عام 2005. بهذا، حطّم نادال الرقم القياسي لمراهق كان قد سجله ماتس ويلندر في 1983.[23] وقد كانت ثمانية من ألقاب نادال قد نيلت على الملاعب الترابية، والباقي على الملاعب الصلبة. كما وفاز نادال في 79 مباراة، وكان بهذا في المرتبة الثانية بعد فيدرير الذي فاز في 81. كما وقد أحرز نادال نتيجة 6-0 لصالحه في إحدى عشر مجموعة خلال الموسم.[24] بالإضافة إلى ذلك فقد حقّق في ذلك العام أعلى تصنيف للاعب إسباني، وحاز على جائزة رابطة محترفي كرة المضرب عن فئة اللاعب الأكثر تحسنًا للعام 2005. 2006 غاب نادال عن بطولة أستراليا المفتوحة بسبب اصابة في قدمه.[25] وفي شباط/فبراير، خسر في الدور نصف النهائي من البطولة الأولى التي يلعبها كانت في مرسيليا, فرنسا بعد ذلك بأسبوعين، قام بهزيمة روجيه فيدرر لاول مرة هذا العام في المباراة النهائية من بطولة سوق دبي الحرة المفتوحة للرجال. ولإكمال موسم الربيع على الملاعب الصلبة، خسر نادال في الدور نصف النهائي من بطولة انديان ويلز للأساتذة في كاليفورنيا عن طريق جيمس بليك، وخسر مرة أخرى في الدور الثاني من بطولة ميامي للأساتذة 2006. وعلى ملاعب أوروبا الملاعب الترابية، فاز نادال بجميع البطولات التي شارك بها وفاز ب24 مباراة متتالية. وقام بهزيمة فيدرر في المباراة النهائية لدورة مونتي كارلو للماسترز بأربع مجموعات. وفي الأسبوع التالي، فاز على الأسباني تومي روبريدو في المباراة النهائية لبطولة سابادي أتلانتيكو المفتوحة في برشلونة. وبعد فترة انقطاع استمرت اسبوع، فاز نادال ببطولة ماسترز انترناسيونال إيطاليا في روما، بهزيمة فيدرر في الشوط الفاصل في المجموعة الخامسة في النهائي بعد أن حصل على نقطتين وتَعادل مع السويدي بيورن بورغ الحاصل على 16 لقب في دوري التنس للمحترفين وهو في سن المراهقة.[بحاجة لمصدر] كما حطم نادال الرقم القياسي للأرجنتيني جييرمو فيلاس البالغ من العمر 29 عاما والذي حقق 53 انتصارا متتاليا على الملاعب الترابية عن طريق فوزه في مباراة الجولة الأولى في البطولة الفرنسية المفتوحة. وكان فيلاس هو من قدم الكأس لنادال ولكنه صرح لاحقا ان انجاز نادال كان أقل إثارة للإعجاب من انجازه الخاص لأن انتصارات نادال كانت على مدى سنتين وتم إنجازها من خلال إضافة بطولات سهلة لجدول اعماله.[26] ومضى نادال للعب امام فيدرر في نهائي البطولة الفرنسية المفتوحة. وقد تبادل اللاعبان أول مجموعتين من المباراة حيث حقق كل منافس نتيجة 6-1. ثم فاز نادال بالمجموعة الثالثة بسهولة، وخدم للمباراة في المجموعة الرابعة قبل أن يحطمه فيدرر ويضطروا للعب شوط فاصل. واستطاع نادال ان يفوز في الشوط الفاصل ليصبح أول لاعب يقوم بهزيمة فيدرير في نهائي جراند سلام.[27]


نادال بطل رولان غاروس 2006
وعلى الملاعب العشبية، أُصيب نادال في كتفه عندما كان يلعب في مباراة ربع النهائي ضد الأسترالي ليتون هيويت في بطولة كوينز للتنس، المقامة في لندن.[28] ولم يتمكن نادال من اكمال المباراة، وبذلك انهى سلسلة انتصاراته في 26 مباراة متتالية. وقد كان نادال المصنف الثاني في بطولة ويمبلدون ولكنه كان على بعد نقطتين فقط من الهزيمة امام المؤهل الأمريكي روبرت كندريك في الدور الثاني قبل أن يعود ليفوز في خمس مجموعات. وفي الدور الثالث، فاز نادال على المصنف عالميا رقم 20 الأمريكي أندريه أغاسي بمجموعات متتالية في المباراة الأخيرة لاغاسي في بطولة ويمبلدون. كما فاز نادال بمبارياته الثلاث التالية بمجموعات متتالية، والتي تؤدي لنهائي آخر مع فيدرر، الذي فاز بهذه البطولة في السنوات الثلاث السابقة. وكان نادال أول رجل إسباني منذ مانويل سانتانا في عام 1966 ينجح في الوصول إلى نهائي بطولة ويمبلدون، ولكن فاز فيدرر بالمباراة باربع مجموعات.
خلال الفترة التي تسبق بطولة أمريكا المفتوحة، لعب نادال بطولتا الماسترز المقامتان في أمريكا الشمالية. وقد انهزم في الجولة الثالثة من بطولة كأس روجرز في تورنتو والدور ربع النهائي من بطولة سنسيناتي المقامة بولاية أوهايو. وكان نادال المصنف الثاني في الولايات المتحدة المفتوحة لكنه خسر في الدور ربع النهائي امام المصنف عالميا رقم 54 الروسي ميخائيل يوجني بأربع مجموعات.
لعب نادال ثلاث مباريات فقط في بقية السنة. وقام يواكيم يوهانسون المصنف العالمي رقم 690، بهزيمة نادال في الدور الثاني من بطولة ستوكهولم المفتوحة 6-4 و 7-6. وفي الأسبوع التالي، خسر نادال امام التشيكي توماس بيرديتش في الدور ربع النهائي في آخر سلسلة مباريات ماسترز في السنة، وهي بطولة موتوا مدريد للماسترز في مدريد. وخلال مرحلة المجموعات في بطولة كأس الماسترز للتنس للسنة المنتهية، خسر نادال امام جيمس بليك لكنه تغلب على نيكولاي دافيدينكو وتومي روبريدو. وبسبب تلك الانتصارات، تأهل نادال للدور قبل النهائي، حيث خسر أمام روجر فيدرير 6-4 و 7-5. لتكون الخسارة الثالثة لنادال امام فيدرر من تسع مباريات.
ومضى نادال ليصبح أول لاعب منذ الأمريكي أندريه أغاسي في موسم 1994-95 ينهي العام وهو المصنف الثاني عالميا سنتين على التوالي. 2007 بدأ نادال العام باللعب في ست بطولات على الملاعب الصلبة. حيث خسر في الدور قبل النهائي والدور الأول للبطولتين الأولتين، ثم خسر في الدور نصف النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة امام منافسه فيرناندو غونزاليس، وبعد خسارته للمرة الثانية في ربع النهائي في بطولة دبي للتنس، فاز في بطولة انديان ويلز امام نوفاك ديوكوفيتش الذي هزمه في الدور ربع النهائي من بطولة ميامي.
وقد كان أكثر نجاحا نسبيا بعد عودته إلى أوروبا للعب خمس بطولات على الملاعب الترابية البطولات. ثم حصل على ألقاب بطولة مونت كارلو، بطولة سابادي أتلانتيكو في برشلونة، وماسترز انترناسيونال BNL إيطاليا في روما، قبل أن يخسر امام روجر فيدرير في المباراة النهائية لدورة هامبورغ للماسترز. وبهذه الهزيمة انهى نادال فوزه في 81 مباراة متتالية على الملاعب الترابية، وهو رقم قياسي لللاعبين الذكور في العصر المقتوح لمرات الفوز المتتالية على سطح واحد. ثم عاد ليفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للسنة الثالثة على التوالي، حيث فاز على فيدرر مرة أخرى في المباراة النهائية.
بين البطولات في برشلونة وروما، قام نادال بهزيمة فيدرر في "معركة الأسطح" وهي مباراة استعراضية أُقيمت في مايوركا، اسبانيا، على ملعب تنس نصفه ترابي ونصفه عشبي.[29]
لعب نادال بطولة أرتوا في لندن للسنة الثانية على التوالي. وكما حدث في عام 2006، هُزم نادال في الدور ربع النهائي. ثم فاز نادال بميارتين على التوالي بخمس مجموعات خلال الجولتين الثالثة والرابعة من بطولة ويمبلدون، قبل تعرضه للهزيمة من فيدرر في النهائي بخمس مجموعات. حيث كانت أول مباراة يلعبها فيدرر بخمس مجموعات في بطولة ويمبلدون منذ عام 2001.[30]
وفي تموز/يوليو، فاز نادال بكأس مرسيدس على الملاعب الترابية في شتوتغارت، وقد كان هذا لقبه الأخير لهذه السنة. وقد لعب ثلاث مباريات هامة خلال موسم الصيف في أمريكا الشمالية على الملاعب الصلبة. كما وصل للدور قبل النهائي في بطولات الماسترز كأس روجرز في مونتريال، قبل أن يخسر مباراته الأولى في بطولة سينسيناتي الواقعة بولاية أوهايو. وقد صُنف الثاني في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكنه هُزم في الجولة الرابعة من ديفيد فيرير.
بعد أشهر طويلة من انقطاعه عن التنس، لعب نادال في بطولة موتوا مدريد للماسترز في مدريد وبطولة الماسترز بي باريبا في باريس. وقد هزمه ديفيد نالبانديان في الدور ربع النهائي والنهائي لتلك البطولات. وفي نهاية هذا العام، فاز نادال باثنين من ثلاث مباريات في تصفيات الدوري ليتأهل إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الماسترز في شنغهاي، حيث هزمه فيدرر 6-4 و 6-1.
وخلال النصف الثاني من السنة، عانى نادال من اصابة في الركبة خلال المباراة النهائية ببطولة ويمبلدون. بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك شائعات في نهاية السنة أن اصابته في القدم التي تعرض لها خلال عام 2005 قد سببت أضرار طويلة الأمد، والتي أُكدت من جانب المدرب توني نادال الذي صرح بأن المشكلة "خطيرة". وقد نفى نادال والمتحدث باسمه ذلك بشدة، حيث أشار أن هذه القصة "كاذبة تماما".[31] 2008 بدأ نادال هذا العام في الهند، حيث تمت هزيمته على يد الروسي ميخائيل يوجني في المباراة النهائية لبطولة تشيناي المفتوحة ثم وصل نادال إلى الدور نصف النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة للمرة الأولى. كما أنه بلغ المباراة النهائية لدورة ميامي للأساتذة للمرة الثانية.
خلال موسم ربيع الملاعب الترابية، فاز نادال بأربعة ألقاب فردي، وهزم روجر فيدرير في ثلاث مباريات نهائية. كما هزم فيدرر في بطولة مونتي كارلو للأساتذة للعام الثالث على التوالي، ليسجل رقم قياسي في العصر المفتوح حيث فاز بها للمرة الرابعة على التوالي. حيث فاز بثلاث مجموعات متتالية، على الرغم من تقدم فيدرر 4-0 في المجموعة الثانية.[32] ثم فاز بلقب رابع على التوالي من بطولة سابادي اتلانتيكو المفتوحة في برشلونة. وبعد أسابيع قليلة، فاز نادال باول لقب له في بطولات هامبورغ للأساتذة بفوزه على فيدرر في النهائي بثلاث مجموعات. وقد عاد ليفوز في بطولة فرنسا المفتوحة ليصبح الرجل الخامس في العصر المفتوح الذي يفوز بلقب جراند سلام فردي دون أن يخسر اي مجموعة. [33] وقد هزم فيدرر في النهائي للعام الثالث على التوالي، ولكن تعتبر هذه المباراة غير متوازنة والأهم من كل مبارياته، كما خسر نادال اربع مباريات فقط، وقدم لفيدرر قطعة الخبز الأولى منذ عام 1999.[32] ويعد هذا الفوز الرابع على التوالي بلقب الدوري الفرنسي، محطما الرقم القياسي لالسويدي بيورن بورغ. وأصبح نادال رابع لاعب من الذكور خلال العصر المفتوح يفوز ببطولة جراند سلام فردي أربع سنوات متتالية (الآخرين هم: بورج وبيت سامبراس وفيدرر).
ثم لعب نادال امام فيدرر في نهائي بطولة ويمبلدون للعام الثالث على التوالي، في المباراة الأكثر توقعا لمنافستهم[34][35] وقد لعب نادال المباراة النهائية وهو لديه 23 فوز متتالي، بما في ذلك أول لقب على الملاعب العشبية في بطولة أرتوا التي تقام في لندن قبل بطولة ويمبلدون. وكان فيدرر قد سجل لقب خامس في الفوز على الملاعب العشبية في بطولة جيري فيبر المفتوحة في هاله ثم وصل إلى نهائي بطولة ويمبلدون دون أن يخسر اي مجموعة. خلافا للنهائيات السابقة لويمبلدون، لم يكن فيدرر هو المنيع، حيث حزر العديد من المحللين تحقيق نادال للفوز.[35][36] وقد لعبا أطول (من حيث الوقت في الملعب، وليس من حيث عدد المباريات) نهائي لويمبلدون في تاريخ البطولة، ونظرا لتأخر هطول الأمطار، فاز نادال في المجموعة الخامسة 9-7 مع قرب الظلام. وقد تم الاشادة بالمباراة بأنها أعظم نهائي بطولة ويمبلدون في التاريخ، حتى ان بعض النقاد وصفها بأنها أكبر مباراة في تاريخ كرة المضرب.[37][38][39][40][41] ومع حصوله على أول لقب في بطولة ويمبلدون، أصبح نادال الرجل الثالث في العصر المفتوح يفوز بكلا من البطولة الفرنسية المفتوحة وبطولة ويمبلدون في العام نفسه بعد رود ليفر في عام 1969 وبورغ في 1978-80 (قام فيدرر بهذا الانجاز في وقت لاحق من العام التالي)، كما أنه ثاني أسباني يفوز ببطولة ويمبلدون. كما أنه انهى سلسلة انتصارات فيدرر في بطولة ويمبلدون خمس مرات متتالية و 65 انتصارات متتالية على الملاعب العشبية. وهذه هي المرة الأولى أيضا التي يفوز نادال ببطولتين جراند سلام متعاقبتين. بعد ويمبلدون، رفع نادال سلسلة انتصاراته إلى الفوز ب32 مباراة. وقد فاز للمرة الثانية بلقب كأس روجرز في تورونتو، ثم وصل للدور نصف النهائي من بطولة سينسيناتي في مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو. ونتيجة لذلك، انتزع نادال بطولة الولايات المتحدة المفتوحة تماشيا مع خسائر فيدرر في الجولات الأولى من تلك البطولات، ليحصل أخيرا على الترتيب رقم 1 عالميا في 18 آب/أغسطس، لينهي رسميا سجل فيدرر باعتلاء القمة لاربع سنوات ونصف.
في أولمبياد بكين 2008، هزم نادال نوفاك ديوكوفيتش من صربيا في الدور قبل النهائي 6-4، 1-6، 6-4، فيرناندو غونزاليس من تشيلي في المباراة النهائية ليفوز بأول ميدالية ذهبية أولمبية. وقد أصبح نادال أول لاعب من الذكور في المرتبة الخامسة للفوز بالميدالية الذهبية.[42]
وفي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، كان نادال المؤهل الأول للمرة الأولى في احدى بطولات جراند سلام. حيث انه لم يخسر اي مجموعة خلال مبارياته الثلاث الأولى، إذ فاز في التصفيات المؤهلة للجولتين الأولى والثانية وهزم فيكتور ترويسكي في الجولة الثالثة. ثم كان يلزمه أربع مجموعات للتغلب على كل من سام كويري في الدور الرابع والاميركي ماردي فيش في الدور ربع النهائي. وفي الدور نصف النهائي، خسر امام البريطاني اندي موراي 6-2 و 7-6 (5)، 4-6، 6-4. وفي وقت لاحق هذا العام في مدريد، ساعد نادال على هزيمة اسبانيا للولايات المتحدة في الدور قبل النهائي في كأس ديفيز.
وفي بطولةموتوا مدريد للماسترز في مدريد، خسر نادال في الدور قبل النهائي امام الفرنسي جيل سيمون 3-6 و 7-5 و 7-6 (6). ومع ذلك، كان أداؤه في هذا الحدث يضمن له ان يصبح أول أسباني في العصر المفتوح ينهي العام باعتباره مصنف رقم 1 عالميا.[43] وبعد ذلك بأسبوعين في بطولة بي إن بي باريبا للماسترز في فرنسا، تأهل نادال للدور ربع النهائي حيث واجه الروسي نيكولاي ديفيدينكو. حيث خسر نادال أول مجموعة 6-1 قبل أن يتقاعد في الشوط الثاني بسبب اصابة في الركبة.[44] في الأسبوع التالي، اعلن نادال انسحابه من بطولة كأس الماسترز في شنغهاي، في نهاية العام بسبب اصابة أوتار الركبة. وفي 10 تشرين الثاني/نوفمبر، انسحب نادال من نهائي كأس ديفيز (اسبانيا ضد الأرجنتين) لأن اصابته في الركبة لم تلتئم بشكل كاف.[45] 2009 كان أول حدث رسمي بجولة دوري التنس للمحترفين لنادال لهذه السنة هو بطولة سلسلة 250 قطر اكسون موبيل المفتوحة في الدوحة. حيث واجه نادال فابريس سانتورو في الدور الأول للمرة الأولى في مسيرته المهنية، حيث فاز نادال 6-0، 6-1 في 47 دقيقة. وبعد المباراة، حصل نادال على كأس بطل جولة دوري التنس المحترفين لعام 2008.[46] وفي النهاية خسر نادال في الدور ربع النهائي امام جايل مونفيس 6-4 و 6-4، حيث كانت أول خسارة له امام المصنف رقم 13 خلال 4 مباريات. كما شارك نادال وفاز ببطولة الزوجي مع شريكه مارك لوبيز، بهزيمة الفريق الزوجي المصنف رقم 1 عالميا الكندي دانييل نيستور ونيناد زيمونيتش في المباراة النهائية. وكما لاحظ الإحصائي جريج شاركو، فهذه كانت المرة الأولى منذ عام 1990 أن المصنف العالمي -فردي- رقم 1 قد يلعب امام المصنف العالمي -زوجي- رقم 1 في نهائي البطولة.[47]
في بطولة أستراليا المفتوحة، فاز نادال بمبارياته الخمس الأولى دون أن يخسر مجموعة واحدة، قبل أن يتغلب على مواطنه فرناندو فيرداسكو في الدور نصف النهائي 6-7 (4)، 6-4، 7-6 (2)، 6-7 (1)، 6 - 4 - في أطول مباراة في تاريخ بطولة أستراليا المفتوحة في 5 ساعات و 14 دقيقة.[48] وقد أدى هذا الفوز للمباراة النهائية مع روجيه فيدرر، أول لقاء لهم على بطولة جراند سلام على الملاعب الصلبة واللقاء التاسع عشر عموما. حيث قام نادال بهزيمة فيدرر في خمس مجموعات ليفوز بلقب جراند سلام الأول له على الملاعب الصلبة، [49] مما جعله أول أسباني في التاريخ يفوز في بطولة أستراليا المفتوحة، ورابع لاعب كرة مضرب، بعد جيمي كونورز، ماتس فيلاندر، والاميركي اندريه اغاسي -- يفوز بلقب جراند سلام على ثلاثة نماذج مختلفة من الأسطح (وسيكون متبوعا بواسطة الخامس روجيه فيدرر، بعد فوز فيدرر في بطولة فرنسا المفتوحة).كما جعل هذا الفوز نادال أول لاعب تنس من الرجال يحوز ثلاثة القاب جراند سلام على ثلاثة أسطح مختلفة في نفس الوقت.[50]
ثم لعب نادال بطولة ايه بي ان أمرو العالمية لكرة المضرب في روتردام. وفي المباراة النهائية، خسر امام موراي المصنف الثاني في ثلاث مجموعات. وخلال المباراة النهائية، دعا نادال مدرب للحضور بسبب وجود مشكلة في وتر ركبته اليمنى والتي أثرت على قدرته على اللعب خصوصا في المجموعة الأخيرة.[51] وعلى الرغم من أن هذه مشكلة في الركبة لم تترافق مع اوتار الركبة اليمنى لنادال، الا انها كانت خطيرة بما يكفي لتسبب له الانسحاب من بطولة باركليز دبي للتنس في وقت لاحق من هذا الاسبوع.[52]
في آذار/مارس، ساعد نادال في فوز اسبانيا على منتخب صربيا في كأس ديفيس ضمن المجموعة العالمية الدور الأول على الملاعب الترابية في اسبانيا. حيث هزم نادال يانكو تيبساريفيتش 6-1 و 6-0 و 6-2، والصربي نوفاك ديوكوفيتش 6-4 و 6-4 و 6-1. وقد كان الفوز على المصنف عالميا رقم 3 ديوكوفيتش هو الفوز الثاني عشر على التوالي في بطولة كأس ديفيز فردي، حيث عزز الفوز سجل الفوز-الخسارة بمسيرته ضد ديوكوفيتش إلى 11-4، بما فيها 6-0 على الملاعب الترابية.[53]
في بطولة انديان ويلز للماسترز، فاز نادال بلقب الماسترز الثالث عشر في سلسلة بطولات 1000 نقطة. وفي الجولة الرابعة، حصل نادال على خمس نقاط قبل أن يتغلب على الأرجنتيني ديفيد نالبانديان للمرة الأولى.[54] وقد هزم نادال خوان مارتن ديل بوترو في الدور ربع النهائي والاميركي اندي روديك في الدور نصف النهائي قبل أن يتغلب على موراي في المباراة النهائية. وقد كان الحدث القادم لجولة لاعبي التنس المحترفين هو ميامي ماسترز 2009. حيث قام رفائيل نادال بالعمل الجاد ليفوز 7-6 (2)، 7-6 (4) على السويسري المصنف رقم 16 ستانسيلاس فافرينكا مساء يوم الثلاثاء للوصول إلى الدور ربع النهائي. حيث حصل نادال على ثلاث نقاط قبل أن يخسر في الدور ربع النهائي امام ديل بوترو 6-4 و 3-6 و 7-6 (3) بعد تفوق نادال 3-0 في المجموعة الأخيرة. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها ديل بوترو بهزيمة نادال في خلال خمس مباريات معا.[55]
بدأ نادال الموسم الأوروبي على الملاعب الترابية ببطولة مونتي كارلو 2009 للماسترز، حيث فاز للمرة الخامسة على التوالي بلقب الفردي.[56] حيث هزم البريطاني اندي موراي في الدور نصف النهائي 6-2 و 7-6، وهزم الصربي نوفاك ديوكوفيتش 6-3 و 2-6 و 6-1 في المباراة النهائية ليكون الرجل الوحيد الذي يفوز بهذه البطولة 5 مرات متتالية وهو رقم قياسي في العصر المفتوح. ليتساوى مع روجيه فيدرر على عدد ألقاب بطولات الماسترز لجولة لاعبي التنس المحترفين العالمية 1000 مع كون هذا لقبه الرابع عشر خلف الاميركي اندريه اغاسي الذي سجل 17 لقب بجولة لاعبي التنس المحترفين العالمية 1000 للماسترز. ونادال هو أول لاعب من الذكور يفوز بنفس بطولة لاعبي التنس المحترفين للماسترز لمدة 5 سنوات متتالية.
بعد أيام فقط من حيازته على خامس لقب على التوالي بدورة مونتي كارلو، تنافس نادال في 500 حدث للاعبي التنس المحترفين في برشلونة، ساعيا للفوز باللقب الخامس على التوالي هناك. وبعد حصوله على نقطة الدور الأول، واجه نادال فريدريكو جيل في الدور الثاني، حيث هزمه 6-2 و 6-2. وفي الدور الثالث قام نادال بهزيمة البلجيكي كريستوف روشو 6-2 و 6-0. وفي الدور ربع النهائي، كان من المقرر أن يواجه نادال الأرجنتيني ديفيد نالبانديان، ولكن بسبب اصابة في الفخذ، انسحب نالبانديان، وبالتالي تأهل نادال إلى الدور قبل النهائي عن طريق انتصار سهل. وفي الدور نصف النهائي فاز نادال على الروسي نيكولاي ديفيدينكو 6-3 و 6-2، وتقدم للنهائي الخامس له على التوالي حيث واجه ديفيد فيرير في تكرار لنهائي بطولة أول سبانش 2008. وقد تمكن نادال من الفوز على فيرير 6-2 و 7-5 ليسجل بذلك 5 انتصارات متتالية مذهلة في برشلونة التي يعود تاريخها إلى عام 2005 ليرفع رصيده إلى 5 في مونتي كارلو.[57]
وبعد فوزه في برشلونة، عاد نادال إلى روما حيث هُزم امام الأسباني خوان كارلوس فيريرو في عام 2008. وبعد حصوله على نقطة الدور الأول، استهل نادال اللعب ضد اندرياس سيبي في الجولة الثانية، حيث هزمه 6-2 و 6-3. وفي الجولة الثالثة، قام بسحق روبن سودرلينغ السويدي 6-1، 6-0. وعلى الرغم من حصول سودرلينغ على خمس فرص لكسر النقاط في المجموعة الأولى، إلا أن نادال رفض الأرسال وبدوره حطم فرص السويدي ست مرات من ثمانية خلال المباراة التي استمرت ساعة واحدة و 24 دقيقة. وقد تمكن سودرلينغ من الحصول على إجمالي 11 نقطة فقط في المجموعة الثانية—سبعة منها جاءت من الارسال في المباراة النهائية. وقد هزم نادال مواطنه فرناندو فيرداسكو في ربع النهائي بنتيجة 6-3، 6-3 ليحسن سجله ضد فيرداسكو ل8-0. وقد واجه فرناندو غونزاليز في الدور نصف النهائي وفاز 6-3، 6-3. وفي المباراة النهائية واجه الصربي نوفاك ديوكوفيتش، وبعد اللعب الرائع من كليهما، فاز رافا بثلاث مجموعات متتالية 7-6 (2) و 6-2، لتحسين سجله العام ل13-4 وعلى الملاعب الترابية ل8-0 ضد اللاعب الصربي.[58] وأصبح أول لاعب في التاريخ يفوز بأربعة ألقاب بروما. ومع هذا الفوز، فنادال الآن على بعد لقبين من بطولة لاعبي التنس المحترفين للماسترز 1000، عن الرقم القياسي للأميركي أندريه أغاسي (17) وخلف روجر فيدرير (16). بعد الفوز في اثنين من ماسترز الملاعب الترابية، شارك نادال في بطولة مدريد المفتوحة. وبعد حصوله على نقطة الدور الأول، فاز نادال بسهولة على يورجن ميلتسر 6-3 و 6-1 امام جماهير وطنه مع وجود 3 اخطاء فقط خلال المباراة. وفي الدور الثالث، كان من المقرر أن يواجه فيليب كولشرايبر، ولكن بسبب اصابة في الساق، انسحب كولشرايبر، وبالتالي تأهل نادال إلى الدور ربع النهائي عن طريق انتصار سهل. حيث قام نادال بهزيمة فرناندو فيرداسكو 6-4 و 7-5 في الدور ربع النهائي. وفي المجموعة الثانية ضد فيرداسكو، كان نادال متأخرا 4-0 لكنه تعافى بشكل جيد ليفوز بالمجموعة 7-5. وفي الدور نصف النهائي فاز نادال على نوفاك ديوكوفيتش 3-6 و 7-6 (5) و 7-6 (9) الذي عاد لتوه من كسر في المجموعة الثالثة وفاز في الشوط الفاصل 11-9، حيث حصد ثلاث نقاط حاسمة للمباراة. وقد كان أول شوط فاصل في المجموعة الثالثة يلعبه نادال على الملاعب الترابية منذ خسارته امام نيكولاس لابينتي في باشتاد في 11 تموز 2003. ولم يكن الانتصار فقط أطول مباراة -4 ساعات ودقيقتان- 2 من 3 في حدث للماسترز، ولكن أيضا أطول مباراة 2 من 3 في العصر المفتوح. وفي المباراة النهائية، خسر نادال امام روجيه فيدرر 4-6 و 4-6. وكانت هذه هي المرة الأولى التي كان يخسر فيها نادال امام فيدرر منذ الدور نصف النهائي من بطولة كأس الماسترز للتنس 2007.
وفي يوم الثلاثاء، 19 أيار/مايو، أعلن اتحاد لاعبي التنس للمحترفين العالمي ان نادال كان أول لاعب من اصل ثمانية في التأهل لنهائيات اتحاد لاعبي التنس المحترفين 2009 التي ستقام للمرة الأولى في لندن.
بفوزه على الأسترالي ليتون هيويت في الجولة الثالثة من بطولة فرنسا المفتوحة 2009، حقق نادال (2005-09 بطولة فرنسا المفتوحة) رقما قياسيا ب31 انتصارا متتاليا في بطولة رولان جاروس، محطما الرقم القياسي السابق البالغ 28 بواسطة السويدي بيورن بورج (1978-81 بطولة فرنسا المفتوحة). وكان نادال قد فاز ب32 مجموعة على التوالي في رولان جاروس (منذ فوزه بآخر مجموعتين في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة 2007 ضد فيدرر)، وثاني أطول سلسلة انتصارات في تاريخ البطولة خلف السويدي بيورن بورغ الذي سجل 41 مجموعة متتالية. وقد وصل هذا التواصل إلى نهايته في 31 أيار / مايو 2009 عندما خسر نادال امام روبن سودرلينغ في الجولة الرابعة. كما أنتصر السويدي 6-2 و 6-7 (2-7) و 6-4 و 7-6 (7-2). وكانت هذه هي الخسارة الأولى لنادال في بطولة فرنسا المفتوحة.
بعد هزيمته المفاجئة في بطولة رولان جاروس، انسحب نادال من بطولة ايغون التي تلعب تحضيراً لويمبلدون، حيث تم تأكيد أن نادال كان يعاني من التهاب الوتر في كل من ركبتيه.[59] وبعد سفره إلى لندن للتمرين على الملاعب العشبية، لعب نادال مباراتين وديتين في نادي هرلينغام، حيث خسر امام الأسترالي ليتون هيويت 6-4 و 6-3، وامام السويسري ستانيسلاس فافرينكا 4-6 و 7-6 و 10-8.[60] وفي يوم 19 يونيو، انسحب نادال من بطولة ويمبلدون عام 2009، مرجعا السبب لاصابته المتكررة في الركبة.[60] حيث كان أول بطل لا يدافع عن اللقب منذ غوران إيفانيسوفيتش في عام 2001.[60] ومضى روجيه فيدرر للفوز باللقب، وبالتالي انخفض مرة أخرى تصنيف نادال العالمي إلى رقم 2 في 6 يوليو 2009. وفي وقت لاحق أعلن نادال انسحابه من كأس ديفيز.
في 4 آب/أغسطس، أكد توني نادال، عم نادال أنه سيعود للعب في بطولة كأس روجرز في مونتريال.[61] وهناك، وفي أول بطولة له منذ بطولة رولان جاروس، قام نادال بهزيمة ديفيد فيرر وفيليب بيتشنر ليتأهل إلى الدور ربع النهائي. وفي الدور ربع النهائي، خسر أمام خوان مارتن ديل بوترو 7-6 (5)، 6-1.[62] ومع هذه الخسارة تخلى نادال عن رقم 2 لاندي موراي في 17 آب 2009، حيث صُنف خارج الاثنين الكبار لأول مرة منذ 25 يوليو 2005.
وفي سينسيناتي، قام بهزيمة اندرياس سيبي في مباراة عارضتها الأمطار بنتيجة 7-6، 7-6، قبل عودته من هزيمة 4-1 امام الفرنسي بول هنري ماتيو ليفوز 7-5 و 6-2. وبدا نادال بصورة جيدة في مباراته ضد ماثيو بعد المباريات الخمس الأولى، ولكنه لم يستمر هكذا امام سيبي، حيث انه لم يشعر بانه قد قدم أفضل ما عنده. ومع ذلك، فكان نادال في شكل لائق مع عدم وجود ألم في الركبة بعد. كما تقدم إلى الدور قبل النهائي بفوزه على التشيكي توماس بيرديتش 6-4 و 7-5، والتقى نوفاك ديوكوفيتش، حيث خسر مرة أخرى (خسر العام الماضي في سينسيناتي في الدور قبل النهائي لديوكوفيتش)، وهذه المرة 6-1، 6 -4.
وبدأ نادال بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2009 بشن حملة قوية حيث تغلب على تحدي الفرنسي ريتشارد جاسكيه في الجولة الأولى وفاز 6-2، 6-2، 6-3. وفي الدور الثاني، فاز على نيكولاس كيفر 6-0، 3-6، 6-3، 6-4. ثم قام بهزيمة الأسباني نيكولاس الماجرو 7-5 و 6-4 و 6-4 بسبب اصابة في عضلات البطن للانتقال إلى المتأهلين ال16. ثم فاز نادال بمباراة الجولة الرابعة على المصنف الثالث عشر جايل مونفيس 6-7 (3)، 6-3، 6-1، 6-3. وفي الدور ربع النهائي، فاز نادال على التشيلي فرناندو جونزاليز 7-6 (4)، 7-6 (2)، 6-0 في المواجهة التي تأخرت بسبب هطول الأمطار.[63] ومع ذلك، ومثل بطولة الولايات المتحدة المفتوحة السابقة، فقد سقط في الدور نصف النهائي، خاسرا هذه المرة من الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو 2-6 و 2-6 و 2-6.[64] وعلى الرغم من الخسارة، فقد احتفظ بالترتيب رقم 2 بعد خروج اندي موراي المبكر.[65]
في نهائيات جولة رابطة محترفي كرة المضرب، خسر نادال مبارياته الثلاثة ضد روبن سودرلينغ, والروسي نيكولاي دافيدينكو والصربي نوفاك ديوكوفيتش على التوالي دون أن يفوز بأي مجموعة.
في ديسمبر, شارك نادال في نهائي كأس ديفيز الثاني في مسيرته, هزم التشيكي توماس بيرديتش رقم 2 في التشيك وأعطى النقطة الأولى لاسبانيا وفي النهاية فازت اسبانيا في البطولة وكان هذا هو الفوز الرابع عشر للمنتخب الأسباني 13 منه على الملاعب الرملية.
انهى نادال الموسم في الترتيب الثاني على العالم للمرة الرابعة في خمس سنوات وفاز نادال بجائزة باجيل الذهبية لعام 2009 حيث حقق هذا العام 6 مجموعات نظيفة وهي المرة الثالثة التي يفوز بهذه الجائزة وهو رقم قياسي أيضاً. 2010 بدأ نادال هذا العام من خلال المشاركة في بطولة كابيتالا العالمية للتنس الاستعراضية في أبو ظبي, الإمارات. حيث بدأها في الدور نصف النهائي وقد هزم مواطنه ديفيد فيرير 7-6 (3), 6-3 ليصل إلى النهائي الثاني له في هذه البطولة بعد نهائي العام الماضي واستطاع هزيمة السويدي روبن سودرلينغ 7-6 (3)، 7-5.[66]
وشارك نادال قبل بداية بطولة أستراليا المفتوحة في بطولة قطر اكسون موبيل المفتوحة للتنس 250 نقطة في الدوحة والتي اعتاد على ان يبدأ الموسم فيها حيث خسر في المباراة النهائية.[67] وبدأ البطولة بالفوز على الإيطالي سيموني بوليلي 6-3 و 6-3 في الدور الأول وفي الدور الثاني هزم نادال بوتيتو ستاراتشي بنتيجة 6-2 و 6-2. وواصل التقدم حيث انتصر في الدور ربع النهائي على البلجيكي ستيف دارسيس بنتيجة 6-1 في المجموعة الأولى و2-0 في الثانية حيث انسحب اللاعب البلجيكي للإصابة. أما في الدور نصف النهائي قام نادال بهزيمة اللاعب الصربي فيكتور ترويسكي 6-1 و 6-3. وفي المباراة النهائية انهزم نادال أمام الروسي نيكولاي دافيدينكو حيث كان متقدماً في المجموعة الأولى 6-0 لكن الروسي عاد وحسم المباراة بنتيجة 6-7 (Cool و 4-6 رغم سيطرة نادال الواضحة في المجموعة الأولى وحصوله على نقطتي حسم الثانية.[67] يذكر أن دافيدينكو هزم روجر فيدرير في الدور قبل النهائي قبل وصوله للمباراة النهائية.[67]
في الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة، فاز نادال على بيتر لوزاك من أستراليا بنتيجة 7-6 (0)، 6-1، 6-4. وفي الدور الثاني فاز على لوكاس لاكو 6-2، 6-2، 6-2. بعدها مر نادال باختباره الصعب الأول في البطولة حيث واجه الألماني فيليب كولشرايبر وانتصر عليه في النهاية بنتيجة 6-4، 6-2، 2-6، 7-5. أما في الدور الرابع واجه نادال العملاق الكرواتي ايفو كارلوفيتش وفاز عليه 6-4، 4-6، 6-4، 6-4.[68] بعدها وصل نادال للدور ربع النهائي حيث واجه البريطاني أندي موراي وانسحب في المجموعة الثالثة التي كانت متأخراً فيها 0-3. فبعد دخول الأطباء أكثر من مرة للكشف عن نادال قرر الانسحاب من المباراة حيث كان منهزماً في المجموعتين الأوليتين 6-3 و 7-6 (2).[69] بعدها بأيام قرر الأطباء بأنه يجب على نادال أن يأخذ استراحة من اسبوعين إلى أربعة لكي يتم إعادة تأهيله مرة أخرى بسبب عودة ألام بسيطة لنادال في الركبة.
بلغ نادال الدور نصف النهائي في الفردي لبطولة بي ان بي باريبا في انديان ويلز في كاليفورنيا, حيث كان هو حامل اللقب, ولكن في نهاية المطاف انهزم أمام اللاعب المخضرم إيفان ليوبيسيتش بثلاث مجموعات.[70] لكنه لم يخرج بدون شيء من هذه البطولة حيث استطاع نادال الحصول على لقب بطولة الزوجي مع زميله وصديقه الأسباني مارك لوبيز عندما هزما الفريق الثاني على العالم في تصنيف الزوجي دانييل نيستور ونيناد زيمونيتش.[71] وهذا عزز ترتيب نادال في الزوجي حيث قفز إلى التصنيف 66 على العالم [72]، في حين كان في التصنيف 241 قبل البطولة. وبعد بطولة انديان ويلز وصل نادال أيضاً إلى نصف النهائي في بطولة سوني إريكسون المفتوحة في ميامي لكنه خسر أمام الأمريكي أندي روديك في ثلاث مجموعات.
وصل نادال للمباراة النهائية في بطولة رولكس مونتي كارلو المقامة في موناكو. وفي الدور نصف النهائي فاز على مواطنه ديفيد فيرير بنتيجة 6-3 و 6-2 وصعد للمرة الأولى إلى المباراة النهائية منذ نهائي بطولة الدوحة في وقت سابق من العام وفاز في النهائي بسهولة تامة على مواطنه فيرناندو فيرداسكو 6-0، 6-1. حيث خسر نادال 14 شوط فقط في هذه البطولة بأكملها وكانت أسهل مرة يصل فيها إلى المباراة النهائية في هذه البطولة. ويذكر بأن هذا النهائي الذي جمع نادال وفيرداسكو هو أقصر نهائي في نهائيات سلسلة الماسترز 100 نقطة على الإطلاق من حيث الوقت. وبهذا الفوز أصبح نادال أول لاعب في العصر المفتوح يفوز بلقب بطولة أساتذة لمدة ست سنوات متتالية.[73] خلافاً لما كان يحدث في السنوات الماضية فقد اختار نادال هذه المرة عدم المشاركة في بطولة برشلونة الترابية ذات 500 نقطة (على الرغم من أنه حامل اللقب للبطولة من خمسة أعوام حتى الآن), وكانت وجهته المقبلة هي بطولة انترناسيونالي بي ان ال دإيتاليا المقامة في العاصمة الإيطالية روما. هزم فيليب كولشرايبر, فيكتور هانيسكو وستانيسلاس فافرينكا جميعهم بمجموعتين نظيفتين على التوالي. وبعد 57 فوز على التوالي في شهر أبريل وفي الدور قبل النهائي واجه نادال اللاعب اللاتفي ايرنيست جولبيس الذي فاز على السويسري روجر فيدرير في وقت سابق من البطولة حيث عانى نادال بشكل كبير جداً في هذه المباراة بسبب قوة ضربات الأرسال لدى جولبيس ومرونة ضربات الدروب شوت لديه حيث ذهبت المباراة إلى ثلاث مجموعات وكانت المرة الأولى هذا العام مباراة يلعبها نادال على الاراضي الرملية تنتهي بثلاث مجموعات. وفي نهاية المطاف انتصر نادال بنتيجة 6-4 و 4-6 و 6-3 في ساعتين وأربعين دقيقة. وفي المباراة النهائية هزم مواطنه ديفيد فيرير 6-2، 7-5 ليسجل لقب خامس له في روما ويعادل الرقم القياسي المسجل في أكثر عدد ألقاب أساتذة باسم الأمريكي أندريه اغاسي بـ 17 لقب.
دخل نادال بطولة موتوا مدريد المفتوحة حيث كان قد أنهاها في مركز الوصيف العام الفائت. كونه واحد من المصنفين الثمانية الأوائل فأنه لم يلعب الدور الأول, وفي الدور الثاني فاز على اللاعب القادم من التصفيات وهو ألكسندر دولغوبولوف بمجموعتين نظيفتين. ثم فاز على العملاق الأمريكي صاحب 2.06 سنتيمتر جون إيسنر بشكل مريح بنتيجة 7-5 و 6-4. بعدها قابل الفرنسي جايل مونفيس في الدور ربع النهائي وانتصر عليه بنتيجة 6-1 و 6-3. ثم واجه مواطنه نيكولاس ألماغرو في الدور نصف النهائي الذي كان النصف نهائي الأول في تاريخه في بطولات سلسلة الأساتذة 1000 نقطة, وفاز نادال عليه بثلاث مجموعات 4-6، 6-2، 6-2. وكانت المباراة الثانية لنادال هذا الموسم في الملاعب الرملية ينهيها بثلاث مجموعات. في المباراة النهائية هزم نادال منافسه العنيد السويسري روجر فيدرير 6-4 و 7-6 (5)، وثأر لهزيمة نهائي العام الماضي من نفس البطولة أمام فيدرير. وبهذا حصل على لقبه الثامن عشر في بطولات الأساتذة وحطم الرقم القياسي المسجل بـ 17 لقب للأمريكي أندريه أغاسي وأصبح أول لاعب في العصر المفتوح يحرز جميع بطولات الملاعب الرملية لسلسلة الأساتذة في نفس العام وأول لاعب يفوز بثلاث بطولات متتالية من سلسلة الماسترز وفي هذا اليوم تقدم نادال مركز واحد في التصنيف العالمي ليعود الرقم 2 على العالم مرة أخرى.
بدأت بطولة فرنسا المفتوحة, وتوقع كثيرون نهائي آخر بين فيدرير ونادال, ومع ذلك أصبح هذا الأمر مستحيلاً عندما خسر منافسه السويسري على يد اللاعب السويدي روبن سودرلينغ 3-6 و 6-3 و 7-5 و 6-4 في الدور ربع النهائي.[74] وبفشل فيدرير بالوصول للمباراة النهائية أعطى الفرصة لنادال للعودة للتصنيف الأول بشرط أن يحصل على اللقب. وبالفعل وصل نادال للمباراة النهائية وقابل روبن سودرلينغ الذي أطاح بفيدرير واستطاع نادال أن ينهي المباراة بواقع 6-4 و 6-2 و 6-4 ليفوز ببطولة فرنسا المفتوحة. ومنح هذا الفوز اللقب السابع لنادال في سلسلة الجراند سلام, وأنضم إلى قافلة من لديهم 7 بطولات جراند سلام وهم جون ماكنرو وجون نيوكومب وماتس فيلاندر. وبهذا الفوز أيضاً استعاد نادال المركز الأول عالمياً مرة أخرى من منافسه اللدود روجر فيدرير الذي كان على بعد اسبوع واحد من تحطيم الرقم القياسي لأكثر لاعب تصدر التصنيف العالمي للعبة.[75][76] وأيضاً أصبح نادال أول لاعب في التاريخ يفوز بجميع البطولات على الملاعب الرملية في نفس العام, ثلاث بطولات أساتذة وبطولة فرنسا المفتوحة. وقد أطلقت وسائل الاعلام على نادال لقب "كلاي سلام" أي عملاق التراب. وكان هذا الفوز الثاني لنادال بلقب بطولة جراند سلام دون أن يخسر أي مجموعة في البطولة بعد بطولة فرنسا المفتوحة 2008 وبهذا الفوز عادل الرقم المسجل باسم الأسطورة بيورن بورغ الذي أنهى بطولتي جراند سلام دون خسارة أي مجموعة. وبفوزه ببطولة فرنسا المفتوحة حجز نادال المقعد الأول لبطولة نهائيات جولة رابطة محترفي التنس التي ستقام في نهاية الموسم في لندن, وبهذا أصبح نادال أول لاعب يحرز خمسة ألقاب في بطولة فرنسا المفتوحة خلال 6 سنوات متتالية. في يونيو دخل نادال بطولة ايغون العشبية التي فاز بها في عام 2008. وقد شارك في مسابقتي الفردي والزوجي باعتبارها البطولة التحضيرية لويمبلدون. فكونه أحد المصنفين الثمانية الأوائ

__________________________________________________
"وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُو   الروح " الجزائر " .. القلب " فلسطين " ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algeria.yes-da.com
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

رافاييل نادال :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

رافاييل نادال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♫algeria♫ :: مدونة الخضرا-
انتقل الى: